Phenix Center
English
 

الرئيسية > سائقو أوبر يجددون مطالبهم للشركة.. و"تنظيم النقل" تطلب "التهدئة"

سائقو أوبر يجددون مطالبهم للشركة.. و"تنظيم النقل" تطلب "التهدئة"

الخميس, 02 أيلول 2021
النشرة الالكترونية
Phenix Center
سائقو أوبر يجددون مطالبهم للشركة.. و
المرصد العمالي الأردني- سارة القضاة
طالب مدير هيئة تنظيم قطاع النقل البري طارق الحباشنة، لجنة ممثلي سائقي تطبيقات النقل الذكية، بالعدول عن الوقفات الاحتجاجية والإضراب المستمر منذ أسابيع، وذلك عَقِب لقائهم اليوم في مقر الهيئة.
وكان الحباشنة قد أطلق "إشارات إيجابية"، وفق اللجنة، وبوادر جيدة لحل هذه المعضلة، نتيجة لوعود وزير النقل وجيه العزايزة نهاية الشهر الماضي بتشكيل لجنة وزارية تعالج التشوهات التي طالت أوضاع السائقين في تطبيقات النقل الذكية.
ومن جانبه، قال لورنس الرفاعي عضو لجنة ممثلي سائقي تطبيقات النقل الذكية (أوبر)، أن الحباشنة طلب من لجنة السائقين مهلة أسبوعين إضافيين في حال لم تخرج اللجنة الوزارية بحل جذري.
وبيّن الرفاعي أن مطالب السائقين موجهة حاليا نحو شركة أوبر، لحين صدور قرار وحلول نهائية من قِبل اللجنة الحكومية.
وأوضح أن مطالب السائقين تصب في أربعة مطالب رئيسية، أبرزها اعتذار شركة أوبر عن الإساءة الصادرة بحق السائقين من قبل أحد موظفيها، الذي هددهم بالحظر والفصل من العمل في حال رفض الرحلات البعيدة، وذلك عبر تسجيلات صوتية مُرسلة لهم.
وشدد السائقين على أهمية النظر في ما أسموه "العقود القسرية" التي يُجبَر السائق على توقيعها الكترونيا، والتي تحتوي على أمر واحد فقط لاتباعه وهو "موافق"، إذ لا تتيح الشركة الخيار لهم بالإلغاء أو التراجع أو "مهلة للتفكير" بعد الدخول لخانة العقد الالكتروني.
وأوضح الرفاعي أن الشركة لا تعتبر السائقين موظفين رسميين لديها، بسبب عقودهم الالكترونية.
كما طالب السائقين، الشركة، بالالتزام بالتسعيرة الموحدة للكيلومتر الواحد المقطوع من أصل مسافة الرحلة، التي تفرضها هيئة تنظيم قطاع النقل البري، بالنسبة للتعويض بعد مسافة ثلاثة كيلومترات.
ويطالب السائقين أيضا بالالتزام بتسعيرة "دقيقة الانتظار" المفروضة من الهيئة، والتي تنص على خمسة قروش في حال الانتظار في ساعات النهار، وستة قروش للانتظار في ساعات المساء والليل، والتي لا تطبقها الشركة، وبخاصة بعد تجديد ترخيصها.
وجددوا مطالبهم بتخفيض النسب التي تقتطعها الشركة من كامل دخل السائقين، والتي تقدر بـ32%، إضافة إلى اقتطاعها لـ"نسبة البنزين"، وعدم احتسابها للمسافة التي يقطعها السائق من موقعه إلى موقع الراكب من قيمة "المشوار".
ودعا الرفاعي إلى النظر في مشكلة تراكم الأقساط والديون التي وقع ضحيتها قرابة ثلاثة آلاف سائق حُجزت مركباتهم ومراجعة الأسباب المؤدية لها والحلول اللازمة للحد من مشكلات لا محدودة مترتبة عليها.
وكشف عن نية سائقي أوبر تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الاثنين المقبل أمام مقر الشركة في محيط الدوار الثامن، لتجديد مطالبهم المستمرة منذ أسابيع.
وكان السائقين قد بدأوا إضرابا جزئيا عن العمل، يبدأ من الساعة السادسة صباحا وحتى الثانية عشر ظهرا، منذ بداية الشهر الماضي.