Phenix Center
English
 

الرئيسية > تساؤلات حول مصير 30 ألف عامل في قطاع صالات الأفراح

تساؤلات حول مصير 30 ألف عامل في قطاع صالات الأفراح

الاحد, 21 حزيران 2020
النشرة الالكترونية
Phenix Center
تساؤلات حول مصير 30 ألف عامل في قطاع صالات الأفراح
المرصد العمّالي- لم يحقّق الأسلوب الاحتجاجي الذي ابتكره أصحاب صالات الأفراح وهو "الزفة الحكومية" مراده، وذلك بعد فضّ قوّات الأمن اعتصامهم أمس السبت، ليغادر العاملون في قطاع الصالات وهم يتساءلون عن مصيرهم.
لا زال أصحاب الصّالات يسعون إلى تأسيس نقابة تطالب بحقوقهم، خصوصًا، أنّ قطاع صالات الأفراح يعمل فيه ما يصل إلى 30 ألف عاملًا من عمّال المياومة (العاملون في القطاع غير المنظّم) بحسب عامر العجلوني (عضو اللجنة التأسيسية للنقابة). الأمر الذي يتطلب تأسيس كيان نقابي يعبّر عن عشرات الآلاف من العاملين، والذين تم تصنيف قطاعهم ضمن القطاعات الأكثر تضرّرًا.
وكان "المرصد العمّالي الأردني" قد أصدر تقريرًا في السادس عشر من الشهر الحالي، والذي كشف عن أحوال العاملين في قطاع صالات الأفراح. 
وبحسب أصحاب صالات الأفراح؛ فإنّ خسائر القطاع جرّاء أزمة وباء (كورونا المستجد) تصل إلى ملايين الدنانير، وهذا ما يسبّب إشكاليات معيشية للعاملين في قطاع صالات الأفراح.