Phenix Center
English
 

الرئيسية > أسر العاملين في النقل العمومي: كورونا يضغط على الاستقرار المعيشي

أسر العاملين في النقل العمومي: كورونا يضغط على الاستقرار المعيشي

الاحد, 22 آذار 2020
النشرة الالكترونية
Phenix Center
أسر العاملين في النقل العمومي: كورونا يضغط على الاستقرار المعيشي
المرصد العمالي - لم يمنع "كورونا" التجوال فقط، بل استحوذ بتدفقه على الأسر الأردنية، ومنها أسر العاملين في النقل العمومي. كما استلب الوباء المستشري من العاملين في النقل العمومي وأسرهم ضمانات البقاء دون الجوع أو القلق المعيشي الضروري للحفاظ على أبنائهم، إذ أنّ عدد العاملين يصل إلى 84 ألف شخص. 
"رجال يسيطر عليهم العوز.. أول مرة بسمع ذلك في حياتي". بهذه العبارة بدأ رئيس النقابة المستقلة لسائقي العمومي سليمان السرياني حديثه لـ "المرصد العمالي". 
واستكمل السرياني حديثه: "منذ إعلان القرارات الحكومية الأخيرة، وردني ما يقارب 4500 اتصال ورسالة من أسر وأشخاص".
وأعلنت الحكومة الأردنية في السابع عشر من الشهر الحالي العديد من القرارات، تتضمن تعطيل المؤسسات العامة والخاصة، وتعليق وسائل النقل الجماعي، وأخيرا حظر التجوال، وذلك للحيلولة دون انتشار وباء "كورونا". 
ووجّهت النقابة المستقلة لسائقي العمومي رسالةً إلى الحكومة، طالبت من خلالها، بتوفير أبسط الاحتياجات للعاملين في النقل العمومي. 
وكشف السرياني لـ "المرصد العمالي" بأنّ النقابة المستقلة لسائقي العمومي قد أسّست مبادرة بعنوان "بذرة خير"، حيث تبتغي المبادرة مساعدة أُسر العاملين في النقل العمومي. 
وقال: "بالتنسيق مع منظّمات المجتمع المدني، وبدعم من بعض رجال الأعمال، تم ابتداع هذه المبادرة، وفي المرحلة الأولى، سنقدم المساعدة لـ 200 أسرة معيلها سائق عمومي".