Phenix Center
English
 

الرئيسية > اعتصام المزارعين ينتهي بـ"عطوة عشائرية"

اعتصام المزارعين ينتهي بـ"عطوة عشائرية"

الاحد, 10 كانون الثاني 2021
النشرة الالكترونية
Phenix Center
اعتصام المزارعين ينتهي بـ
المرصد العمّالي الأردني- تغطية خاصّة
نفذّ تجمع مزارعي الأردن وقفةً احتجاجيّةً صباح اليوم الأحد أمام وزارة الزراعة؛ وذلك احتجاجًا على عدم الاستجابة لمطالبهم المُتمثّلة بحل إشكالية العمالة الوافدة، وإشكالية التسويق للمنتجات الزراعية، وعدم وضع حدّ أدنى لأسعار المحاصيل والمُنتجات، وعدم إعفائهم من فوائد الإقراض الزراعي.
وتحدّث عشرات من المزارعين خلال الوقفة الاحتجاجية، مطالبين، بضرورة تنفيذ الوعود التي أسدتها لهم وزارة الزراعة.
والتقى وزير الزراعة محمد داودية بالمزارعين، مؤكدًا، أنّ الوزارة أصدرت توصيات تتعلّق بمعالجة قضايا المزارعين.
وأضاف خلال حديثه: "هنالك ديون على المزارعين؛ 400 مليون دينار (ديون مستلزمات الإنتاج)، و150 مليون دينار (ديون الإقراض الزراعي)، وبالرغم من هذه الديون لم يُسجن مزارع".
"لاحلول في جيبتي" مستخدمًا هذه العبارة؛ أكّد داودية أنّ جيبه خالٍ من الحلول الفورية، مُطالبًا المزارعين بتشكيل لجنة من خمسة أشخاص لإبراز مطالبهم في اجتماع يوم غد الإثنين في وزارة الزراعة بحضور وزيري الزراعة والعمل.
أمّا النائبان عماد العدوان وشادي الفريج فقد طالبا المزارعين بقبول "عطوة عشائرية" حتّى صباح يوم غد الإثنين، متعهدين بدعم مطالب المزارعين.