Phenix Center
English
 

الرئيسية > مخاوف من تسريح عدد أكبر من عاملي المقاهي خلال شهر رمضان

مخاوف من تسريح عدد أكبر من عاملي المقاهي خلال شهر رمضان

الثلاثاء, 06 نيسان 2021
النشرة الالكترونية
Phenix Center
مخاوف من تسريح عدد أكبر من عاملي المقاهي خلال شهر رمضان
المرصد العمالي الأردني 
أنهت جائحة كورونا، خدمات 20% من العاملين في المقاهي جراء الخسائر الفادحة التي لحقت بهم بعد ما وصلت نسبة الإشغال إلى أقل من 10%، علماً أنّ عدد المقاهي المرخصة في مختلف مناطق المملكة، يبلغ 800 مقهى، بحسب ما أفادت نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي لـ"لمرصد العمالي". 
وطالب عاملون في مقاهي عدة بتخفيف إجراءات الحظر الجزئي والإغلاقات خلال شهر رمضان لتحسين أوضاعهم المعيشية وتعويضهم عن الإغلاقات الطويلة التي ما انفكت ترهق نسبة كبيرة من العاملين بأجر في المملكة. 
وتأتي هذه المطالبات بعد عدم استفادة المقاهي من القرار الحكومي بالسماح للمطاعم تقديم خدمة التوصيل للمنازل، كونها لا تتناسب مع طبيعة عمل المقاهي والخدمات المقدمة. 
وكانت قد صنفت المقاهي ضمن القطاعات والأنشطة الأكثر تضررا في التحديث الاخير للقائمة الصادرة عن وزارة العمل قبل أيام.
كما يسمح برنامج استدامة، الذي أطلقته الحكومة نهاية العام الماضي، لصاحب العمل في "القطاعات المتضررة" بالاتفاق مع العامل الذي يؤدي عمله في مكان العمل، أو عن بعد بشكل كلي، تخفيض أجره الشهري بنسبة تصل إلى 25% كحد أعلى، ويخفض أجره بنسبة تصل إلى 50% شهريًا، شريطة ألا يقل الأجر بعد التخفيض عن الحد الأدنى للأجور.
رامي المستريحي، عامل بأحد مقاهي مدينة إربد، كان يتقاضى قبل الجائحة ما يقارب (300 دينار)، يعتاش منها ويسدد قرض دراسته الجامعية، لكن بعد اجراءات الاغلاق وحظر التجوال لم يعد قادرا حتى على الاستمرار في عمله لسدّ أبسط احتياجاته.

وأكد رامي خلال حديثه لـ"المرصد العمالي" بأن المقهى لم يفتح أبوابه سوى أيام معدودة، لأن تكلفة التشغيل أكبر من المردود المالي. مضيفا "أنّ القرارات الحكومية فيما يخص خدمة التوصيل للمنازل لا تتناسب مع عمل المقاهي". 
ويقول المستريحي أنّ الوضع الاقتصادي المتردي، جعل المقاهي تحوّل نشاطاتها، فأصبح عدد منها متاجر لبيع الأراجيل ومستلزمات التدخين، والخضار والفواكه في بعض الأحيان.
ويذكر أن أنّه لا يُسمح للمقاهي فتح أبوابها خلال ساعات نهار شهر رمضان المبارك، في حين من المزمع استمرار تطبيق حظر التجوال الجزئي بدءاً من الساعة السابعة مساءً، أي قبل أذان المغرب.
من جهته أكدّ، نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي، عمر عواد، أنّ الخسائر في المقاهي، وصلت نسبتها 100%. 
 وأضاف عواد لـ"المرصد العمالي الأردني" أنّ الجائحة أفقدت، أكثر من 20% من الأيدي العاملة في هذا القطاع وظائفهم في ظل تخوفات من استمرار الإغلاقات خلال شهر رمضان المبارك.