Phenix Center
English
 

الرئيسية > نقيب أصحاب صالات الأفراح: هل فكّرت الحكومة بـمصير 35 ألف عامل؟

نقيب أصحاب صالات الأفراح: هل فكّرت الحكومة بـمصير 35 ألف عامل؟

الخميس, 14 كانون الثاني 2021
النشرة الالكترونية
Phenix Center
نقيب أصحاب صالات الأفراح: هل فكّرت الحكومة بـمصير 35 ألف عامل؟
المرصد العمّالي الأردني- صرّح نقيب أصحاب صالات الأفراح ومنشآت تنظيم الحفلات مأمون المناصير، اليوم الخميس، بأنّ الحكومة تتجاهل مصير العاملين في هذا القطاع.
وأكّد المناصير خلال حديثه لـ"المرصد العمّالي الأردني" أنّ قطاع صالات الأفراح يحتضر الآن، مطالبًا الحكومة بضرورة فتح هذا القطاع ضمن البروتوكول الصحي الذي قدّمته نقابة أصحاب صالات الأفراح –غير مرخّصة- لوزارة الصحة والمؤسّسات المعنية.
وتساءل المناصير: "هل فكّرت الحكومة عندما اتخذت هذه القرارات بمصير 35 ألف عامل في هذا القطاع؟!".
وكانت وزيرة الصناعة والتجارة مها العلي قد أعلنت خلال مؤتمر صحفي أمس فتح عدد من القطاعات الاقتصادية (النوادي الرياضية، المسابح، دور السينما، مدن الترفيه، الحدائق العامّة، مراكز الألعاب الالكترونية، الأكاديميات الرياضية، قطاع المؤتمرات والمعارض) خلال فترات زمنية مختلفة، وضمن حزمة لم تتضمّن قطاع صالات الأفراح ومنشآت تنظيم الحفلات.
وكشف المناصير عن رفض المؤسّسات المعنية ترخيص نقابة أصحاب صالات الأفراح، مؤكدًا، أنّ النقابة لن تتوانى من أجل الحصول على حقه بالتنظيم النقابي. 
ويصل عدد العاملين في قطاع صالات الأفراح ومنشآت تنظيم الحفلات إلى (35) ألف عامل، فيما يصل عدد الصالات إلى (1100) صالة ومنشأة –بحسب نقيب أصحاب صالات الأفراح-.
وكانت الحكومة قد أغلقت صالات الأفراح ومنشآت تنظيم الحفلات منذ منتصف شهر آذار عام 2020؛ وذلك للحيلولة دون انتشار وباء (كورونا) المستجد.